من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مجموعة فيات كرايسلر للسيارات تستأنف الإنتاج في منشأة سيفيل

مجموعة فيات كرايسلر للسيارات تستأنف الإنتاج في منشأة سيفيل

تم تطبيق مجموعة متنوعة من تدابير الصحة والسلامة في مصنع “سيفيل” في أتيسا في إيطاليا، وهو مشروع مشترك مع مجموعة بي إس إيه PSA Group وواحد من أبرز مصنّعي المركبات التجارية للسوق العالمي، استعداداً للعودة اليوم إلى العمل بالنسبة لمعظم الموظّفين الذي يفوق عددهم 6,000. وتشمل تلك الإجراءات تعقيم أكثر من 300,000 متر مربع من أرضية ورشة العمل، وتركيب حوالي 130 موزّع لمعقّمات اليدين، وعرض معلومات حول الوقاية على 15 لوحة إعلانية كبيرة و25 شاشة فيديو، وتوزيع أكثر من 6,000 كتيب تثقيفي و18,000 ملصق، وتركيب اثنتي عشرة كاميرا لمراقبة درجة حرارة الجسم على مداخل المصنع مع أكثر من 600 نقطة مجهزة بمواد معقمة ليقوم الموظفون بتعقيم المعدات التي يستخدمونها أثناء نوباتهم.

 

هذه الإجراءات وغيرها تشكّل جزءاً من الاتّفاقية التي تمّ توقيعها في 9 أبريل مع النقابات الإيطالية FIM-CISL، وUILM-UIL، وFISMIC، وUGLM، وAQCFR، وFIOM-CGIL. وتحدّد هذه الاتفاقية سلسلة شاملة من الإجراءات التي يجب اتّخاذها في مواقع مجموعة فيات كرايسلر للسيارات في إيطاليا حرصاً على تقديم الحماية القصوى للموظّفين بعد استئناف العمل وعمليات الإنتاج التي تمّ توقيفها مؤقتاً بسبب فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19. وفي الوقت عينه، استؤنف العمل بشكل محدود في منشآت المجموعة في كاسينو، وبومغليانو، وتيرمولي، وميرافيوري بما يتعلّق بتوريد التجهيزات لمنشأة سيفيل.

 

وصرّح بييترو غورليه، رئيس العمليات لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط، قائلاً: “لقد أثبتنا في منشأة سيفيل اليوم أنّ حماية موظّفينا وعمّالنا تأتي في طليعة أولوياتنا. وتأتي إعادة فتح منشأتنا في سيفيل، إلى جانب استئناف أنشطة البحث والتطوير وإنتاج سلسلة النماذج الكهربائية والهجينة في تورينو ومِلفي، نتيجة لتحاليل واسعدادات صارمة تمت بالتعاون مع كبار علماء الفيروسات وخبراء آخرين وبشكل متوافق مع جميع النقابات العمالية. لقد عملنا بشكل يومي مع الحكومة الإيطالية والسلطات المحلية تحضيراً للعودة إلى الإنتاج في إيطاليا، مع الحرص على عدم المساومة إطلاقاً على سلامة أي شخص يعمل في أي من مرافقنا الإنتاجية أو مكاتبنا”.

قبل عودة الموظفين إلى العمل، نفّذت الشركة أنشطة التنظيف والتعقيم بشكل متكرّر في المصنع منذ أن تمّ تعليق الإنتاج في 17 مارس. وشملت هذه الأنشطة 18 منطقة استراحة و52 مرحاضاً و29 غرفة تغيير ملابس تضمّ أكثر من 7,400 خزانة وغرفتين طبيتين و 4 كافتيريا. وسيتم تخفيض الحد الأقصى من إشغال مناطق تناول الطعام وتمديد ساعات العمل لضمان الامتثال للحد الأدنى المطلوب من التباعد بين الأفراد والذي يبلغ متراً واحداً. وقد تم تجهيز هذه المناطق أيضاً بمعقمات ومواد مطهّرة لاستخدام الموظفين (جِل التعقيم، والصابون المضاد للبكتيريا، وأدوات تنظيف الأسطح، وما إلى ذلك). كما تم توزيع علامات وإشعارات السلامة في جميع أنحاء المصنع.

ذلك، وقبل استئناف عمليات الإنتاج، تمّ إرسال رابط إلى جميع الموظّفين العاملين في منشأة سيفيل عبر تطبيق واتساب والبريد الإلكتروني يقودهم إلى صفحة ويب حيث يتمّ إيضاح الإجراءات التي يجب اتخاذها في كل منطقة إنتاج إضافة إلى تعليمات مصوّرة بالفيديو. وتشمل الإجراءات الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد بين الأفراد، وتعليمات عن غسل اليدين بالماء والصابون أو تنظيفهما بجِل التعقيم، وتعليمات لإعادة تعبئة كوب أو زجاجة مياه من موزّعات الماء العامة، وقواعد جديدة لكافيتريا الشركة والإدارة الصحيحة للاجتماعات. كما تمّ أيضاً تزويد الموظفين بتعليمات حول كيفية التعرف على أعراض كوفيد-19 والتدابير الوقائية التي يجب اتخاذها في حالات الطوارئ.

كما تمّت إعادة تشكيل وتقسيم مناطق الإنتاج والمكاتب بناءً على متطلبات الصحة والسلامة المحددة للسماح بإعادة توزيع العمال وزيادة المسافة بين الأشخاص الذين يعملون على مقربة من خط الجمع. وفي مناطق الإنتاج، اقتصرت حركة الموظفين بين المناطق على أدنى مستوى ممكن وعلى أساس احتياجات محددة. تمّ أيضاً تنفيذ إجراءات مماثلة في المناطق المشتركة، في حين تم تجهيز مكاتب المصنع البالغ عددها 85 بحواجز واقية بين الموظفين أو محطات العمل. تم إلى ذلك تنظيم استراحات العمل حسب المنطقة وتم توزيعها على مراحل طوال كل نوبة عمل.

وفي الأيام المقبلة، سيتم توفير التدريب على معايير السلامة عبر التعلم الإلكتروني وقنوات التواصل الداخلية المعيارية، ومن قبل مديري القطاع بدعم من فريق من الطبيين المتخصصين.

وقد حصل كلّ موظّف اليوم في منشأة سيفيل على مجموعة شخصية تتضمّن أقنعة وقفازات جراحية (يتمّ تجديدها يومياً)، فضلاً على زوج من نظارات الأمان التي يتمّ ارتداؤها لتنظيف محطّة العمل الفردية الخاصة بكلّ موظّف. وقد تمّ توزيع أقنعة إضافية ليستخدمها الموظّفون الذين يستخدمون وسائل النقل العامّة خلال تنقلهم من المنزل إلى العمل وعودتهم من العمل إلى المنزل.

وأخيراً، تمّ فرض إجراءات صارمة على جميع مداخل منشأة سيفيل، كما هو منصوصٌ عليه بموجب الاتفاقية الموقعة ما بين مجموعة فيات كرايسلر للسيارات (إف سي إيه) والنقابات حيث يتم فحص درجة حرارة كل شخص يدخل إلى المنشأة سيراً على الأقدام أو بالسيارة بواسطة كاميرا حرارية أو ميزان حرارة يستخدمه الطاقم الطبي أو فريق الإسعافات الأوّلية، والذين يرتدون المعدات الوقائية المناسبة.

 

المصدر: وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله